في الأكشاك هذا الأسبوع

جريدة الجرائد | هل يصلح أمير قطر الجديد ما “أفسده” والده؟

 يقوم أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل خليفة بزيارة إلى المغرب، تلبية لدعوة وجهها له الملك محمد السادس بمناسبة تسلمه مقاليد الحكم.

وتستعد قطر للإفراج عن حصتها من الدعم الخليجي للمملكة الذي تقرر قبل ثلاث سنوات، وذلك برسم سنة 2011 و2012، وهي 500 مليون دولار.

وينتظر أن تفتح الزيارة الرسمية للأمير تميم صفحة جديدة في العلاقة بين الرباط وقطر، التي عاشت على إيقاع المد والجزر طيلة السنوات الماضية.

وقال تاج الدين الحسيني، الخبير في العلاقات الدولية، إن “التوترات الكامنة في هذه العلاقة كانت مرتبطة بالأمير السابق، أما اليوم فأظن أن الأمير الشاب تميم، الذي أخذ على عاتقه أن يسلك سياسة مبنية على المرونة والتعامل مع كل الأطراف واحترام خصوصيات كل بلد، سيعمل على إذابة الجليد بين البلدين”.

وأضاف تاج الدين الحسيني، لـ”إيلاف”، إن “المبادئ التي أخذها الأمير تميم على عاتقه في ممارسة الحكم، ظهرت واضحة حتى في موقف قطر من القضايا الدولية التي كانت تتحمل فيها مسؤوليات كبيرة، بحكم تورط النظام السابق بشكل قوي في عمليات إعادة التوازن، سواء في منطقة الخليج أو حتى في الشرق الأوسط”.

إيلاف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!