في الأكشاك هذا الأسبوع
إدريس لشكر

المعارضة تتبرأ من الدعوة إلى انتخابات سابقة لأوانها

الرباط – الأسبوع

     قالت مصادر جد مطلعة داخل أحزاب المعارضة إن تصريحات الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر، السبت الماضي، بمطالبة “بن كيران بتقديم استقالته أو إقالته من الحكومة عبر ملتمس الرقابة” قد أغضب بقوة باقي المعارضة التي رفضت هذا التصريح دون اتفاق مسبق حوله.

وأضافت ذات المصادر أنه في اللحظة التي صمت فيها حزب الاستقلال عن تصريحات لشكر الأخيرة، يوم السبت الماضي، وخصوصا مطالبته بتقديم بن كيران استقالته للملك “إقحام الملك” وإجراء انتخابات تشريعية سابقة لأوانها، قد رفضها كل من قيادات حزب “الجرار” والاتحاد الدستوري التي دعت إلى اجتماع عاجل للتداول في الأمر.

وأوضحت نفس المصادر أن كلا من مصطفى الباكوري ومحمد ساجد الأمين العام الجديد للاتحاد الدستوري في أول نشاط حزبي له، ومحمد أبيض الأمين العام السابق لحزب “الحصان” رفضوا انفراد طرف واحد في المعارضة بمثل هذه القرارات السياسية الكبرى والاستراتيجية التي قد تنعكس على وضع البلاد برمتها وهي من “الأمور التي تتطلب التروي واتخاذ قرار جماعي وتشاركي حولها لما لها من تأثير كبير في واقع ومستقبل المؤسسات الدستورية ببلادنا”، يقول ذات المصدر.

error: Content is protected !!