في الأكشاك هذا الأسبوع
بنايات حديثة تنبت كالفطر في أيت عميرة

من يشجع البناء العشوائي في “اشتوكة أيت بها” ؟

اشتوكة أيت بها – الأسبوع

      بات مؤلوفا لدى سكان بجماعة أيت عميرة بإقليم اشتوكة أيت باها الضجيج الذي يضطرهم إلى الاستيقاظ، فلا يكاد يهدأ ضجيج أيت عميرة نهارا حتى يبدأ هدير المحركات والآليات المستعملة في أشغال البناء، والذي يستمر طوال الليل بشكل يؤرق هؤلاء.
ومع مرور كل يوم، تغير أيادي خفية منظر بلدة أيت عميرة، فملامح التغيير والبنايات الحديثة التي لم تجف بعد بادية للعيان ومشهد المنازل الجديدة تنبت وسط الأحياء كل صباح يوم كالفطر.

وأكد العديد من المواطنين أنهم لا يستغربون ما يقع بجوار منازلهم، فهم يعرفون علم اليقين أن “حاميها حراميها” في إشارة إلى العلاقة المباشرة لبعض رجال السلطة بالمنطقة بهذا الملف الشائك، فقد أصبح اسم هذا الشخص الذي من المفروض أن يسهر على حماية تطبيق القانون مقرونا بحديث المواطنين عن موضوع البناء العشوائي، في ما اللجنة الإقليمية المكلفة بمحاربة البناء العشوائي، تقول ذات الصادر إنها تعمل تحت شعار “عين شافت عين ما شافت”.

error: Content is protected !!