في الأكشاك هذا الأسبوع

تقرير أسود حول إمبراطورية “السي دي جي” طريقه إلى المجلس الأعلى للقضاء

الرباط – الأسبوع

     علمت “الأسبوع” من مصادر جد مطلعة بإمبراطورية “السي دي جي” و”السي جي ي” بالرباط، أن التحقيقات والافتحاصات الداخلية لكل الملفات والأوراش التي بدأها المدير العام الجديد لـ”السي دي جي” عبد اللطيف زعنون منذ تعيينه قبل ثلاثة أشهر الماضي، قد انتهت الأسبوع الماضي.

وأضافت ذات المصادر أن الافتحاص الداخلي الذي أشرف عليه زعنون شخصيا، والذي هَمَّ مشاريع “السي دي جي” و”السي جي ي” بجميع المدن المغربية بسفره ومعاينة شخصية لكل الأوراش والعقارات والملفات قد انتهى، ووقف على اختلالات كبرى في عدة مدن منها مشاريع “السي دي جي” بمراكش وأكادير.. وغيرها من المدن.

هذا التقرير الذي بوشر بمشاركة مفتشي وزارة الاقتصاد والمالية، والذي وضع فوق مكتب زعنون تتحدث بعض المصادر عن تحويل نسخة منه إلى المجلس الأعلى للحسابات لتدقيقه قبل إحالته على القضاء.

التقرير الذي أصبح جاهزا وقد يطيح بعدد من الرؤوس ومدراء المشاريع بـ”السي دي جي”، ناهيك عن بعض مكاتب الدراسات وعدد من المهندسين والشركاء، والذي قد يفجر فضائح أكثر من فضيحة “باديس” بالحسيمة، أربك اليوم عددا من الشخصيات وصار حديثا يوميا ورجة كبرى داخل الإدارة والشركة المعنية.

error: Content is protected !!