في الأكشاك هذا الأسبوع

هنيئا لفريق مولودية وجدة بالصعود إلى حضيرة الكبار

       كان على فريق المولودية الوجدية أن ينتظر الدورة الأخيرة من بطولة القسم الوطني الثاني ليحقق حلم جماهيره، وذلك بعودته إلى قسم الأضواء.

احتفلنا في أحد أعدادنا الأخيرة بالذكرى الستين لتأسيس هذا الفريق الذي كان يعتبر من أقوى الأندية المغربية، وحمل قميصه لاعبون كبار على مر السنين، وأعطوا الشيء الكثير للمنتخب الوطني، دون أن ننسى الأب الروحي المرحوم مصطفى بلهاشم.

الجيل الجديد للمولودية تمكن من ربط الماضي بالحاضر، وأعاد الفريق إلى مكانه الطبيعي.

بصعود المولودية الوجدية إلى قسم الكبار سنعيش إن شاء الله خلال الموسم الكروي القادم، العديد من الديربيات.

فبعد ديربي الوداد والرجاء، وديربي الفتح والجيش الملكي، ستكون الجماهير المغربية على موعد مع ديربي الشمال اتحاد طنجة ضد لمغرب التطواني، وديربي الشرق بين المولودية الوجدية ونهضة بركان، دون أن ننسى كلاسيكو عبدة – دكالة.

error: Content is protected !!