في الأكشاك هذا الأسبوع

تلميذ يحاول قتل أستاذه على طريقة “داعش”

     اهتزت مدينة فاس المغربية إثر جريمة شنعاء كاد يفقد فيها الضحية رأسه وذراعه، أما الجاني فما هو إلا تلميذه بثانوية “عبد الكريم الداود” حيث يعمل .

وبدأ الخلاف بين الطرفين منذ شهور حين منع الأستاذ تلميذه من الغش أثناء الامتحانات، فأخذ الأخير يشتمه في الشارع ويهدده بالقتل ما دفع الأستاذ إلى إبلاغ الشرطة.

ويوم الجريمة تسلل الجاني إلى الفصل وبحوزته سكين من الحجم الكبير الذي يشبه السيف، وعند انطلاق الدرس توجه بسرعة نحو الأستاذ ليضرب عنقه بالسيف ويطيح برأسه، لكن الضحية انتبه في آخر لحظة واستعمل يده لحماية نفسه، فتسبب السيف في جرح غائر وخطير في اليد وكاد يبترها.

وتم نقل الأستاذ على وجه السرعة إلى إحدى المصحات، بينما لاذ المراهق بالفرار، وخلفت الجريمة احتجاجات عارمة وسط العاملين بقطاع التعليم بمدينة فاس.

دنيا الوطن

error: Content is protected !!