في الأكشاك هذا الأسبوع

مغرب السبعينيات فنيا وسياسيا وثقافيا

     تستقبل القاعات السينمائية المغربية خلال ماي الجاري، أحدث فيلم مغربي وآخر أفلام المخرج المغربي محمد مفتكر “جوق العميين”، الذي يقدم نظرة عن مجتمع السبعينيات في المغرب فنيا وسياسيا وثقافيا من خلال حكي طفل لا يتجاوز التسع السنوات، وذلك عبر حكاية أب عازف موسيقي عاش الحرمان واليتم مبكرا، ويرغب في أن يعيش ابنه حياة أفضل من تلك التي ذاق معاناتها. لكن أمله يخيب في ابنه الذي توزع بين حب شامة الخادمة لدى الجيران وإعجابه بنموذج عمه اليساري والمناضل السياسي، وتتخلل الفيلم قصص شخوص أخرى رفيق الأب في الفرقة الحسين “محمد البسطاوي” الموظف المحترم الذي اضطرته الظروف الاجتماعية والاقتصادية لممارسة الموسيقى سرا.

حليمة “منى فتو” الزوجة التي تعاني من قسوة زوجها بسبب تنشئته الاجتماعية الصعبة، وعم الطفل عبد الله ذو التوجه اليساري والخط النضالي الساخط على الوضع السياسي والحاضر التأثير في تكوين شخصية الطفل، تتشابك الأحداث وتتصاعد لتضطر الفرقة إلى التظاهر بالعمى كي تضمن دخول بيوت عائلات محافظة لأحياء حفلاتها الاجتماعية.
وقد حاز الفيلم على جائزة أفضل إخراج في آخر دورة من مهرجان الفيلم الوطني في طنجة، ومثل المغرب في مسابقة “مهرجان مراكش الدولي السينمائي”. وهو ثاني فيلم روائي طويل لمحمد مفتكر بعد فيلم “البراق”.

القدس العربي

error: Content is protected !!