في الأكشاك هذا الأسبوع

المنبر الحر | أنصفوا المتقاعدين العسكريين

    في الوقت الذي أقدمت فيه بعض الحكومات المتوالية على الزيادة في أجور موظفي الدولة، تبقى شريحة المتقاعدين العسكريين مستثناة من هذه الزيادات، رغم أنها أفنت زهرة شبابها في خدمة الوطن والدفاع عن حوزته وصيانة حدوده. فكيف تفسر حكومة بن كيران وما قبلها من الحكومات المتعاقبة هذا الحيف الذي جعل فئة المتقاعدين تعيش أوضاعا مزرية نتيجة الارتفاعات المهولة للأسعار، وكيف يتأتى لهذه الشريحة المهمشة أن تعيش بالفتات الذي لا يسد الرمق وبالأحرى أن يغطي تكاليف تمدرس الأبناء وكسوتهم وعلاجهم وما إلى ذلك من المصاريف التي تفوق قدراتها الشرائية المتدنية.

إن المتقاعدين يرفعون عقيرتهم بالشكوى إلى حكومة بن كيران لتعيد الاعتبار للمتقاعدين وأرامل المتوفين وغيرهم من ذوي الحقوق قصد إنصافهم وتحسين أوضاعهم الاجتماعية التي بلغت الحضيض، أم أن البلاء الحسن الذي أبلته فئات المتقاعدين في تحرير الأقاليم الجنوبية وصد هجومات الأعداء لا تستحق الالتفاتة اللازمة؟ كلا ثم كلا، إن المتقاعدين العسكريين والقوات المساعدة والدرك الملكي يرجع إليهم الفضل الأكبر في الدفاع عن الوطن وصون كرامته.

عباسي موحى (ميدلت)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!