في الأكشاك هذا الأسبوع

إخوان بن كيران حائرون بين التعديل الحكومي والانتخابات

الرباط – الأسبوع

     يبدو أن عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة لن يخرج من فترة حزن شديدة دخلها في الآونة الأخيرة جراء موضوع خطبة الوزيرين الحبيب الشوباني وسمية بنخلدون.

هذه القضية التي أثرت في بن كيران بقوة ورماها للأمانة العامة للحزب التي شكلت خلية أزمة ضيقة لكي تبحث عن خيارات عديدة لها وعلى رأسهم خيارا استقالة الوزيرين أو أحدهما على الأقل، باتت سبب تأجيل حتى التعديل الحكومي بعدما كان موضوعه هو تعويض الحركي محمد أوزين في وزارة الشباب والرياضة فقط.

وفي السياق ذاته، رفع الأمناء العامون لأحزاب التحالف الحكومي الأخرى من حدة الضغط على بن كيران لعقد لقاء مغلق يرجح أن يكون نهاية الأسبوع الجاري، وذلك لوضع نقاط التعديل الحكومي على الحروف.

مصادر من داخل الأغلبية الحكومية تؤكد أنها بالفعل طلبت من بن كيران عقد لقاء حاسم لطرح خريطة التعديل الحكومي ووضع تصور نهائي يكون جاهزا لطرحه على الملك، فلم يعد من المقبول “أن نستمر في رهن أوراش حكومية كبرى خاصة ورش الانتخابات الذي بدأ يتعثر وسط الداخلية مع ارتفاع كل حديث عن احتمال مغادرة الوزير محمد حصاد سفينة الحكومة في التعديل المقبل، وذلك بسبب الخلاف الداخلي لحزب العدالة والتنمية حول موضوع خطبة الوزيرين؟ تقول ذات المصدر.

error: Content is protected !!