في الأكشاك هذا الأسبوع
ابراهيم ولد أمحمد

موريطانيا تحاكم الصحافيين اللذين كذبا على المغرب

     أفرجت السلطات الموريطانية عن الصحافييْن اللذين كان قد ألقيا القبض عليهما بعد نشرهما خبرا غير صحيح يسيء لعلاقة موريطانيا بالمغرب، حين ادعيا أن نواكشوط تقدمت بشكوى للأمم المتحدة تتهم فيها المغرب بإغراقها بمادة القنب المخدرة.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن السلطات الموريطانية اتهمت أحد هذين الصحافيين، وهو المدير الناشر لموقع “البيان الصحافي” إبراهيم ولد أمحمد، بنشر أخبار كاذبة تتسبب بتوتير العلاقة بين الرباط ونواكشوط.

وكان موقع “البيان الصحافي” قد استند على خبر غير صحيح نشرته صحيفة جزائرية، تحت عنوان “موريطانيا تقدم شكوى للأمم المتحدة ضد المغرب بسبب تهريب المخدرات من حدودها”.

وكان تقرير أممي منشور على الموقع الرسمي لهيئة “المينورسو” بالصحراء قد أكد أن الرئيس الموريطاني محمد ولد عبد العزيز، اشتكى للمبعوث الأممي في قضية الصحراء مما وصفه ببعض التداعيات السلبية الناجمة عن النزاع، وبخاصة الكمية الكبيرة من القنب الهندي التي ترد عن طريق الحدود الشمالية لبلده، حسب الأخبار المزورة.

– العربية. نت –

error: Content is protected !!