في الأكشاك هذا الأسبوع

خريبكة | شكوك حول تاريخ وفاة شاب تتحول إلى احتجاجات انتهت بتدخل وكيل الملك

خريبكة – سعيد الهوداني

     اندلعت موجة احتجاجات بالقرب من قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة، إثر وفاة شاب ذي 23 سنة من عمره قدم من مدينة وادي زم في ظروف وصفت بالغامضة، وانتهت هذه الاحتجاجات بحضور القوات العمومية وفتح تحقيق مفصل تحت إشراف الوكيل العام للملك بخريبكة.
وتعود تفاصيل الحادث حسب ما نقله أفراد عائلة الضحية إلى شعور الشاب بوعكة صحية مفاجئة في حدود الساعة الخامسة مساء من يوم الجمعة الماضي، فتم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى محمد الخامس بوادي زم ثم إلى قسم الإنعاش بمستشفى الحسن الثاني بخريبكة لتستقر حالته، في ما تعذر إجراء بعض الفحوصات الضرورية بسبب غياب جهاز السكانير بالمستشفى .
في اليوم الموالي، وبناء على اقتراح العائلة تم البدء في إجراءات نقل المريض إلى مستشفى السويسي بالرباط للعلاج، حيث تم أداء المستحقات لصندوق المستشفى ولصاحب سيارة الإسعاف الخاصة، لتكتشف الأسرة أن ابنها متوفٍ قبل أن تتحرك سيارة الإسعاف، وهو ما أشعل احتجاجات عائلة الضحية بباب قسم المستعجلات لشكها في تاريخ الوفاة الحقيقي للشاب.

هذا، وتدخلت القوات العمومية لتهدئة الوضع، وأمر الوكيل العام لمحكمة خريبكة بنقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات، وإخضاعها للتشريح الذي سيحدد التاريخ الحقيقي للوفاة، كما تم الاستماع لعشرة أفراد من أقارب الضحية بمفوضية الأمن بخريبكة في نفس الموضوع.

error: Content is protected !!