في الأكشاك هذا الأسبوع
مسيرة سابقة بتارودانت

من يقف وراء دفع “أهل سوس” لتنظيم مسيرة كبرى

تارودانت – الأسبوع

     تستعد عدة فعاليات حزبية ومنتخبين وفاعلين مدنيين بعض السكان بإقليم تارودانت والنواحي، لتنظيم أكبر تجمع احتجاجي ضد وزارة الداخلية.

هذا الشكل الاحتجاجي الذي قد يتحول إلى مسيرة شعبية في اتجاه الرباط، وإلى أشكال احتجاجية أخرى سيقوم بها أهل سوس، تأتي للدفع بوزارة الداخلية إلى تقسيم عمالة إقليم تارودانت الذي يعد أكبر إقليم في المغرب، ومساحته تفوت مساحة دولة لبنان، ومن أعقد إقليم باعتبار تضاريسه الجبلية الصعبة التي بالإمكان تقسيمها إلى عمالتين.

هذا الإقليم الذي يضم 85 جماعة؛ نسبة 90 بالمائة منها جماعات قروية وجبلية وبمساحة تقدر بـ16 ألف كيلومتر مربع كلها جبال، تتطلب رحلة كاملة لقضاء أغراض إدارية بمرافق العمالة، أو قطع أحيانا أزيد من 300 كيلومتر أغلبها مسالك جبلية وعرة تتطلب يوما كاملا من السفر.

error: Content is protected !!