في الأكشاك هذا الأسبوع
أطنان الملابس المزورة المحجوزة

القبض على عصابة الملابس المزورة بالدار البيضاء

الدار البيضاء – الأسبوع

    استطاعت عناصر كوكبة الدراجين للدرك الملكي ببرشيد، مؤخرا، حجز كميات كبيرة من الملابس المهربة بأحد المخازن بسيدي مومن بالدار البيضاء .

وبلغت كمية الملابس المحجوزة ما يقارب خمس شاحنات كبيرة بها 232 حزمة كبيرة تحتوي على 600 مغلف للملابس كانت في طريقها إلى التوزيع، وهي عبارة عن جوارب وقمصان وملابس أخرى.
وتم حجز الملابس المهربة واعتقال المتورطين الذين كانوا متواجدين بالمخزن لحظة وصول عناصر الدرك الملكي، ومن المنتظر إحالتهم بعد الاستماع إليهم من طرف النيابة العامة.
وقال مصدر مطلع إن مهربي هذه الأنواع من الملابس يعمدون إلى وضع علامات “الماركات” العالمية على ملابس عادية، لتضليل المشتري وحتى تباع على أساس أنها من العلامات المعروفة عالميا، فيستفيد البائع من فرق الثمن بين النوعين، وهو ما له أثر سلبي في الاقتصاد الوطني باعتباره نوعا من التدليس يقوم به البائع لتغرير الزبون.
وقد قادت هذه العملية إلى إيقاف عناصر آخرين متورطين في نفس القضية بجهة سوس في إطار شبكة وطنية، حيث وبتنسيق مع عناصر الدرك الملكي بإنزكان – أيت ملول وفي نفس التوقيت، تم توقيف متورطين آخرين داخل مخزن للملابس وحجز 80 طنا من الملابس الموجهة للتوزيع، بعد أن اعترف بهم المتورطون بمخزن سيدي مومن.

للتذكير، تتوزع العديد من أسواق الملابس المستعملة بمختلف المدن بربوع المملكة حتى إن بعضها اشتهرت بهذه الأسواق وبكم “البال” الذي توفره، ونذكر منها سوق “القريعة” الذي يعد صغيرا، مقارنة بأسواق أخرى في أنحاء أخرى من المغرب مثل أسواق “تاوريرت” في الشرق، والقنيطرة في الغرب، و”الغزل” في مدينة الرباط، و”اللويزية” في المحمدي.

error: Content is protected !!