في الأكشاك هذا الأسبوع

تعديل حكومي على المقاس

الرباط – الأسبوع

     يبدو أن مخاض فيل التعديل الحكومي الذي طال كثيرا سيلد مجرد فأر، بعد وصول بن كيران رئيس الحكومة أثناء محاولاته لخلق تعديل كبير إلى الباب المسدود ودون حصد توافق داخل مكونات الحكومة.

مصادر مقربة من الحكومة تؤكد أن باقي مكونات الأغلبية الحكومية رفضت الدخول في مغامرات التعديل الحكومي في وقت محسوب حيث الانتخابات المحلية والجهوية على الأبواب، وبقي التعديل الحكومي محصورا في حزب الحركة الشعبية الذي فقد وزير الشباب والرياضة ومطلوب منه اقتراح ثلاثة أسماء على بن كيران لرفعها للملك من أجل ملء المنصب الشاغر فقط.

هذا، وعكس ما ذهبت إليه بعض الأخبار من كون التعديل الحكومي سيشمل كلا من الوزيرين الكروج ومبديع، فقد أكدت مصادر حركية أن العنصر شرع في مشاورات ضيقة داخل الحزب وحتى خارجه لاقتراح اسم وللخروج من هذه الورطة التي باتت أقرب إلى تفجير حزب الحركة الشعبية.

error: Content is protected !!