في الأكشاك هذا الأسبوع

الجديدة | مسافرون يطالبون إدارة الخليع بوثائق لتبرير الغياب

الجديدة – الأسبوع

شل مسافرون حركة القطارات الرابطة بين الجديدة والدار البيضاء، وذلك بعدما احتشدوا وسط الخط السككي لمحطة الجديدة، احتجاجا على تأخر غير مبرر للقطار الذي يؤمن الرحلة التي تنطلق في تمام الساعة السادسة والنصف صباحا.

وظل هؤلاء المسافرون الذين يقطنون بالجديدة ويعملون كموظفين أو مستخدمين في شركات خاصة بالدار البيضاء، ينتظرون حلول مخاطب رسمي لمعرفة أسباب تأخر القطار الذي دأبوا السفر على مثنه كل صباح لكن دون جدوى، وهو الأمر الذي دفعهم إلى الاحتجاج عبر شل حركة القطارات بمحطة الجديدة.

وطالب المحتجون الجهات المسؤولة بتزويدهم بتذاكر التأخر لتبرير تأخرهم لدى إدارات المؤسسات التي يعملون بها قصد تفادي كل أشكال العقوبات، وهو ما رفضه مسؤولو المكتب الوطني للسكك الحديدية، قبل أن يذعنوا إلى طلبهم بعد طول احتجاج.

وبعد تأخر دام حوالي 90 دقيقة تحرك القطار نفسه إلى مدينة الدار البيضاء، وقد عبر بعض المحتجين عن نيتهم في استغلال تذاكر التأخر التي حصلوا عليها في مقاضاة المكتب الوطني للسكك الحديدية، على اعتبار أن هذا المشكل بات يتكرر بشكل دوري.

ويعتبر جل هؤلاء المسافرين من الزبناء الدائمين للمكتب الوطني للسكك الحديدية، حيث ينخرطون عبر اشتراك سنوي لتأمين رحلاتهم من الجديدة صوب مقرات عملهم بالدار البيضاء.

error: Content is protected !!