في الأكشاك هذا الأسبوع
رمطان العمامرة

المغرب يحذر الماليين من “وسيط انتهازي”

    حذر المغرب من الوساطة الجزائرية المشبوهة في مالي، التي فشلت في لمِّ شمل الفرقاء الماليين وفقا لحل توافقي يحفظ حقوق الجميع ويشجعهم على تجاوز خلافاتهم بما يعيد الاستقرار إلى هذا البلد الإفريقي، ويجنب المنطقة مزيدا من النزاعات المساعدة على انتشار الإرهاب.

وقالت وزارة الخارجية المغربية في بيان لها إن التعامل مع الملف المالي أصبح “يتم بطريقة انتهازية، من قبل أطراف معنية بشكل مباشر (في إشارة إلى الجزائر)، وبعيدا عن السياق القانوني والإقليمي الذي دعت إليه الأمم المتحدة”، تحت إشراف المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا التي سبق لها أن حققت نجاحات مهمة على طريق حل النزاع.

وأضاف بيان الخارجية إنه لا يمكن فرض تسوية للأزمة القائمة شمال مالي، عبر مواصلة التعامل مع مالي باعتباره “حقلا للتجارب”.

وشددت وزارة الخارجية المغربية على أن الحل في مالي “لا يمكن تحقيقه بواسطة تهديدات أو مناورات تخويف أو ابتزاز، خصوصا من قبل أطراف (جزائرية) لا تحظى بأي شرعية للقيام بذلك، والتي عملت دوما على زعزعة استقرار المنطقة”.

 

ميدل ايست اونلاين

error: Content is protected !!