في الأكشاك هذا الأسبوع

موظفو المؤسسة المحمدية لقضاة وموظفي وزارة العدل يطالبون بتسوية أوضاعهم

الرباط – الأسبوع

     طالبت نقابة أطر ومستخدمي المؤسسة المحمدية لقضاة وموظفي وزارة العدل والحريات، إدارة المؤسسة المحمدية بتعديل القانون الأساسي الذي تمت صياغته سنة 2014.

وفي بيان توصلت “الأسبوع” بنسخة منه، اتهم الأطر الإدارة بتغييب مؤسستهم وإقصائها أثناء صياغة النظام الأساسي الجديد، مشددين على ضرورة تسوية وضعهم المادي تفعيلا لمقتضيات القانون الأساسي.

كما عبروا عن امتعاضهم جراء ما أسموه التراجع الخطير عن المكتسبات التي كانت في النظام الأساسي السابق.

وفي السياق نفسه، تحدث قدور باطر الكاتب العام لنقابة أطر ومستخدمي المؤسسة المحمدية لقضاة وموظفي العدل لـ”الأسبوع”، حيث حمل مسؤولية ما يجرى داخل المؤسسة للإدارة في غياب مديرها.

وقال باطر إن النقابة باسم مستخدمي وأطر المؤسسة مستعدة لمراسلة الملك في القضية حتى ينصفها من الحيف والظلم الذي تعيشه المؤسسة.

error: Content is protected !!