في الأكشاك هذا الأسبوع

معتقل إسلامي يفجر فضائح بالجملة عن سجن الرماني

    كشف محمد المرزوقي، واحد من المعتقلين الإسلاميين بسجن الرماني عن جزء من المعاناة الخطيرة التي يعيشها نزلاء السجن.
المعتقل الاسلامي، فجر في شكاية له إلى اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين فضائح بالجملة تقع في سجن الرماني.
وأوضح المرزوقي أن قساوة العيش في المؤسسة السجنية بالرماني تنعدم فيها أدنى شروط العيش العادي، فحتى الحمام محرومون منه ليس لعدم وجوده بل لأن الموظفين يستعملونه كمستودع لقضاء مآربهم، مما تسبب في ظهور أمراض جلدية، وتكاثر القمل، مما يسهل انتقال العدوى بين السجناء على حد قوله .
وأضاف المرزوقي أن الشذوذ الجنسي منتشر بكثرة داخل المؤسسة السجنية، بسبب استعمال بعض الأجهزة في نشر الاباحية بين النزلاء.
إلى ذلك، كشف المعتقل الاسلامي أن إدارة السجن لم تخصص غرفا لغير المدخنين، مما أثر عليه شخصيا بشكل كبير بسبب معاناته من ضيق التنفس .
وبلغة من يدق ناقوس الخطر، قال المعتقل الاسلامي أن التحاليل التي أجريت على السجناء كشفت أن بعضهم مصابون بداء السل بداء السلّ القاتل وهم كانوا يعيشون معنا ونتقاسم معهم نفس الغرفة فلا ندري الآن من المصاب فينا بهذا الداء الخطير ومن المعافى يقول المرزوقي .

 

الشرقي لحرش (الرأي)

error: Content is protected !!