في الأكشاك هذا الأسبوع
كمال لحلو

3 أسئلة لـ”كمال لحلو” صاحب فكرة اليوم العالمي للرياضة

3 أسئلة لـ”كمال لحلو” صحفي – الرئيس المدير العام لإذاعة “إم. إف. إم” ونائب رئيس اللجنة الأولمبية المغربية و صاحب فكرة اليوم العالمي للرياضة

 1- كيف جاءت فكرة اليوم العالمي للرياضة؟ وما هي أهم المراحل التي قطعها هذا الاقتراح؟

اقتراح إقامة اليوم العالمي للرياضة نابع من قناعة عميقة بدور الرياضة في تربية النشء، وبضرورة الاحتفال باليوم العالمي على غرار الأيام العالمية الأخرى التي تهم كل القطاعات الاستراتيجية، من حقوق المرأة إلى الطفل إلى حماية البيئة.. وغيرهم. وقد استغليت تنظيم المنتدى العالمي الذي أقيم بجنيف السويسرية سنة 2011، والذي جمع لأول مرة منظمة الأمم المتحدة بحضور أمينها العالم “بان كيمون” والرئيس السابق للجنة الأولمبية الدولية السيد “جاك روغ” لكي أقدم هذا الاقتراح الذي قوبل بالترحاب، ودافعت عنه أيضا في الجمع العام لجمعية اللجان الوطنية الأولمبية المقام بموسكو سنة 2012، وهو الذي عبَّد الطريق نحو إقامة اليوم العالمي للرياضة الذي أصبحنا نحتفل به في 6 أبريل من كل سنة ابتداء من سنة 2013.

 2- كيف تشعر بعد اعتماد هذا اليوم العالمي؟ وما هي أهم ردود الأفعال التي تلقيتها؟

بالطبع، أنا جد فخور باعتماد اليوم العالمي للرياضة في السادس من أبريل من كل سنة، وأريد أن أشكر بهذه المناسبة بطلتنا الكبيرة السيدة نوال المتوكل النائبة الأولى لرئيس اللجنة الأولمبية الدولية، وأيضا الجنرال حسني بنسليمان رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية على ثقتهما ودعمهما اللامشروط لمثل هذه المقترحات الوجيهة، وكل الشخصيات المغربية العليا الفاعلة التي اعتبرت بأن هذا الاقتراح يسير في اتجاه السياسة والدبلوماسية المغربية النشيطة في خدمة مبادئ السلام والتعايش والحوار البناء.

 3- ما هي أهم الدروس التي علينا أن نستخلصها من هذا اليوم العالمي؟

ببساطة، علينا أن نجعل من يوم 6 أبريل من كل سنة يوما للتفكير والتأمل ولتقييم حصيلة ما نقوم به من أجل الرياضة كرافد اجتماعي وثقافي، وأيضا كرافعة اقتصادية لمغرب الغد إن شاء الله.

error: Content is protected !!