في الأكشاك هذا الأسبوع

“الزربية” بين جمال الصناعة التقليدية وأناقة الموضة الحديثة

     كثير منا يعرف ان الزربية او الحنبل تصنع في أغلب الأحيان من الصوف الخالص، وهي مزينة بأشكال هندسية بسيطة مثل المعين والمثلث والمستطيل والمصلب وكذا المربعات، وعادة ما تستعمل كغطاء أو كفراش كما قد تستعمل لتزيين الجدران أو أرضية البيوت، لكن المقاولة الشابة فتيحة معطى الله ارتأت الى عصرنة الزربية واستعمالها في ابتكارات جديدة، حيث من غير الممكن أن يمر الزائر للملتقى الدولي الخامس للصناعة التقليدية بورزازات عبر أروقة المعرض دون أن يسترعي نظره أشكال مختلفة من الاثاث والملابس، او أكسسوارات يمكن حملها مثل محفظة نسائية مدمجة بالزربية.

فتيحة الحاصلة على جائزة أفضل مقاولة صغيرة نسائية في الدورة الثالثة للجائزة الوطنية للمقاولين الصغار، والتي تشارك هده السنة بالملتقى الدولي للصناعة التقليدية بورزازات لأول مرة أرادت من خلال مشاركتها التعريف بمقاولتها واعطاء صورة جديدة للزربية عند للزبائن، كما تهدف من خلال مشاركتها الى وضع بصمة جديدة واعطاء الزربية قيمة من خلال تطويرها والابتكار عليها والسير على نهج الموضة.

تقول فتيحة ان من خلال ابتكارها تريد ان تجمع بين عدة صناعات تقليدية في منتوج واحد، مثل جمع صناعة الخشب و الزربية والجلد والنحاس في منتوج واحد دو جودة و بمثابة لوحة فنية.

error: Content is protected !!