في الأكشاك هذا الأسبوع
احتجاجات سابقة أمام مستشفى محمد الخامس بطنجة

هل يعرف وزير الصحة واقع المستشفيات في الشمال ؟

الأسبــــــوع – زهير البوحاطي

   تحول مستشفى “سانية الرمال” بتطوان إلى مجزرة حسب ما أصبحت تردده ساكنة المدينة، وتسبب كل من الإهمال وغياب المسؤولية والمراقبة من طرف المعنيين بالوصول إلى هذه الحالة الكارثية لمستشفى المدينة.

وفي طنجة، احتج العشرات من المواطنين، بحر هذا الأسبوع، أمام مستشفى محمد الخامس، وذلك بسبب سوء المعاملة التي يتلقونها وضعف الخدمات الطبية المقدمة لهم من طرف إدارة وطاقم المستشفى، حسب ما يقولون، الشيء الذي جعل قوات الأمن تهم بتفريق ومنع المحتجين والغاضبين من سياسة وزارة الصحة من اقتحام المستشفى للتعبير عن غضبهم.

بإقليم الحسيمة تتفاقم معاناة المرضى وخصوصا مرضى القلب والكلي من غياب الأطباء المتخصصين بمستشفى المدينة، مما يدفعهم لقطع مسافات طويلة تجاه المدن الأخرى كفاس ووجدة بحثا عن العلاج.

وفي غياب وزارة الصحة تعرف العديد من المستشفيات بشمال المغرب مجموعة من الخروقات والعشوائية التي يذهب ضحيتها المواطنون البسطاء الذين ينحدرون من الأحياء الفقيرة والشعبية.

error: Content is protected !!