في الأكشاك هذا الأسبوع

أزمة سياسية.. لماذا قبل محمد السادس طلب ملك إسبانيا في مكالمة هاتفية وتأخر الدرك الملكي في ترجمته؟!

    يبدو أن ملامح أزمة خانقة تظهر بوادرها بين المملكتين المغربية والإسبانية، إن لم يكن إحراجا سيكون على البلدين معالجتمها بكثير من الديبلوماسية.

فقد نشرت جريدة « كديناسير » خبرا مفاده إن ملك اسبانيا كان قد هاتف الملك محمد السادس وعرض عليه قبول مساعدة إسبانية لإخراج المستكشفين الإسبانيين الثلاثة من المكان الذي علقوا به بإحدى جبال ورزازات، وحسب نفس الجريدة، فإن الملك محمد السادس أبدى موافقته على الفور، لتذليل الصعاب أمام عملية الإنقاذ التي عرفت بتعقيدها، بحكم صعوبة المكان الجغرافي، وذلك يوم الجمعة المنصرم،  لكن، الدرك الملكي لم يرخص رسميا للقبول بهذه المساعدة إلا يوم الاحد، أي بعد مرور 24  ساعة على قبول الملك.

نفس الخبر ستتحرى بشأنه كبريات الصحافة الإسبانية، كما قرأت « فبراير.كوم »، بحيث أكدت جريدة « الباييس » مثلا و »الموندو » أن مصادر عليمة، روت وزكت الرواية نفسها.

ويزداد الأمر تعقيدا، إذا علمنا أن أسر المستكشفين الإسبانيين، اللذين فارقا الحياة في الجبل، يعتزمان مقاضاة الحكومتين المغربية والإسبانية على حد سواء، بسبب ما اعتبراه تقصيرا في إنقاذ الضحيتين.

 

ياقوت الجابري (فبراير كوم)

error: Content is protected !!