في الأكشاك هذا الأسبوع
بنصالح

مريم بنصالح تعلن تخصيص 60 مليارا لدعم الاستثمار في الجنوب

الداخلة – الأسبوع

     ضربة أخرى توجهها المقاولات المغربية للجزائر ومعها البوليساريو والاتحاد الإفريقي، بعد تلك التي كان مصدرها مدينة الداخلة التي جمعت حولها دول العالم في منتدى “كرانس مونتانا”، وهي ضربة اقتصادية في عمق ما يشهده ملف الصحراء من تطورات على المستوى الدولي، وعزز حضور وزيري الداخلية حصاد واضريس إلى جانب مريم بنصالح ثقة المستثمرين المغاربة الذين أعلنوا بشكل رسمي وفعلي انخراطهم في مسيرة ثانية ستساهم في امتصاص البطالة وإلحاق مدن الصحراء بالتنمية الشاملة.

وتؤكد كلمات حصاد وبنصالح تؤكد كل التكهنات والآراء بنجاعة الخطوة التي أعلنتها رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب مريم بنصالح، بضخ استثمارات  بقيمة 6 ملايير درهم في الأقاليم الصحراوية، وأبرز حصاد بأن محمد السادس على علم وهو يتتبع أشغال المنتدى الجهوي للاستثمار في الأقاليم الجنوبية، وأن دعم وزارة الداخلية، والسلطات المحلية والمنتخبين سيساهم في تسريع وتيرة الإنجاز، وستمكن هذه المشاريع من توفير عشرة آلاف منصب شغل في جميع الخدمات والتخصصات.

وكان حضور “البنك الشعبي” ومؤسسة “فوسبوكراع” قويا باعتبارهما شريكين أسياسيين في مجموعة من الاتفاقيات الموقعة مع التكوين المهني وميكروسوفت وإنجاز المغرب، في ما مؤسسات بنكية عن انخراطها في تمويل مجموعة من المشاريع، في الوقت الذي تم فيه خلق آلية لتتبع البرامج والاتفاقيات الموقعة بشكل يومي.

error: Content is protected !!