في الأكشاك هذا الأسبوع
بعض "السكيرتي" ضحايا الطرد التعسفي في وقفة احتجاجية بتاوريرت

مسيرة من تاوريرت نحو الرباط لمطالبة بحقوق حراس الأمن الخاص

تاوريرت – الأسبوع

    خاض حراس الأمن الخاص ضحايا الطرد التعسفي لإحدى الشركات بتاوريرت، بحر هذا الأسبوع، مسيرة مشيا على الأقدام نحو العاصمة الرباط، مدعومين بإطارات نقابية وحقوقية محلية.

وتدخلت عناصر الدرك لإيقافهم قرب باحة الاستراحة بحضور رئيس الدائرة الذي ربط الاتصال بالشركة المشغلة، وقد انتهت المسيرة بمنح مهلة 48 ساعة للجهات المسؤولة لأداء مستحقات العمال كاملة متمثلة في راتب شهرين.

وتأتي هذه الخطوة بعد عدة أشكال احتجاجية نظمها العمال المتضررون ومتضامنون معهم من إطارات حقوقية ونقابية وأساتذة وتلاميذ.. على خلفية قيام إحدى الشركات بطردهم تعسفيا، حيث توصل مدراء المؤسسات التعليمية بمراسلة مذيلة بخاتم النائب الإقليمي تخبرهم بقرار الطرد وتعويضهم بآخرين، وذلك انتقاما من ممارستهم لحقهم في النضال النقابي، حسب ما أكده ضحايا الطرد التعسفي.

error: Content is protected !!