في الأكشاك هذا الأسبوع
بشرى برجال

المحامية بشرى برجال… من هي عاشقة كرافاتة عبد الإله بن كيران ؟

بقلم. رداد العقباني

   في سابقة سياسية جريئة تتماشى مع روح الدستور الجديد، كشف محمد أبيض، أمين عام حزب الاتحاد الدستوري، عن أن المؤتمر الوط ني الخامس للحزب، الذي سينعقد ما بين 27 و29 مارس الحالي، سترأسه النائبة البرلمانية وحسناء المكتب السياسي بشرى برجال. وبجرأة غير معهودة كشف سرا أكبر قد تكون له علاقة بالتعديل الحكومي المرتقب حسب المراقبين: “ليست لدينا أية خطوط حمراء على مستوى التحالفات السياسية أو أحزاب في خانة سوداء”، مما يعني أن المحامية بشرى برجال مرشحة بقوة لمنصب وزاري.

من هي عاشقة كرافاتة “الطفل” عبد الإله بن كيران؟

    خريجة مدرسة الأبيض، محامية وشاعرة، تهمس في أذن “الحصان”، رمز حزبها، تعشق تناسق الألوان في ربطة العنق المحكمة لـ”الطفل” بن كيران بتعبيرها، وتحلم بمغرب تكون القاعدة فيه “جنس لا جنس له”، وفي خرجة غير مفهومة من طرف شاعرة، السيدة بشرى برجال، ثائرة على حفلات موسيقى “موازين” ومّاليها(…).

صاحبة ديوان “حق الصمت” (الصورة)، تنفجر بهدوء البركان الحارق وكل عواطفها في البرلمان وخارجه، في حقيقتها.. عواصف، حيث نجحت في سابقة، إخراج وزير الدولة الراحل عبد الله بها من صمته المشهور، حيث ضحك حتى ظهرت كل أسنانه البيضاء واحمرت وجنتاه في حادثة “الغزل بربطة عنق صديقه بن كيران” المعلومة.

بلغة عربية سليمة ولسان طيع، السيدة بشرى، مشاكسة عيالات أصيلة، لا تحب خلط اللغات وهو حقها ونحترمه.

بالمناسبة، للذين لا يتقنون لغة دستورهم الرسمية وخاصة منهم أصحاب “موازين” الذين تكرههم بشرى برجال، هي كذلك بلسانهم:

Une cavalière pas comme les autres, il faut le dire, B. B ,Bouchra Berjal, mérite toute l’attention des décideurs de notre pays, y compris le BOSS de MAWAZINE(…). Cette Jolie dame d’Assilah, est non seulement une cavalière  politique confirmée, mais déjà, à l’Opposition parlementaire, un phénomène et une femme d’Etat affirmée

كدت أنسى، مبادرة من قد يكون أحد الثلاثة المرشحين، لمنصب الأمين العام المقبل لحزب “الحصان”، وسابقته الجمعوية في سنوات الرصاص. يتعلق الأمر بعضو المكتب السياسي للحزب، ورئيس “جمعية خريجي الجامعات والمعاهد السعودية بالمغرب”، الدكتور حسن عبيابة.

كتبت تحليلا صحفيا حول هذه السابقة، تحت عنوان: “قيادة نسائية بمجلس منظمة إسلامية مغربية – سعودية”، وقلت بالحرف “يمكن القول إن هذه الجمعية تتميز أساسا بكونها منظمة إسلامية تمنح المرأة المغربية منصبا قياديا وهي ظاهرة فريدة داخل التنظيمات الأصولية” (الأسبوع الصحفي بتاريخ 7 أبريل 1995). وللتوقيت أهميته؛ بمعنى أن “الإخوان بجماعة بن كيران الحاكمة الآن”، كانوا لا يزالون يبحثون بكل الوسائل(…) عن الشرعية لدخول العمل السياسي، وكانوا يضطرون لتسجيل مطبعة منظمتهم في اسم بن كيران الشخصي، وبقية القصة تعرفونها(…).

هل من خلاصة لما سبق؟ نعم، الأستاذ البارز حسن عبيابة قام بمبادرة استراتيجية لم يحسن المخزن استغلالها لمصلحة الوطن واستقرار أمنه السياسي والزعيم “الصامت” محمد الأبيض، كرر المبادرة بصيغة أقوى في زمن “الإرهاب الاسلامي”.

السؤال: هل يتكرر إجهاض المبادرات السياسية الجريئة لقيدوم الأحزاب المعارضة؟

ننتظر، وللمداولة قبل الحكم طقوسها وأعرافها في زمن “العبث السياسي” بتعبير بشرى برجال، وتقييم حكيم الحزب ومدبر شؤونه في مرحلة “الابتلاء”، السيد العلوي المحمدي.

error: Content is protected !!