في الأكشاك هذا الأسبوع

لشكر يُشكك في صحة الآيات التي يقرؤها بنكيران في مهرجاناته الخطابية

      في خطوة استقبلت بكثير من الاستغراب من طرف رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” المغاربة، شكك إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الآيات القرآنية التي يتلوها رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، في بعض المهرجانات الخطابية التي يؤطرها في بعض مدن المملكة.

وقال لشكر، في مقطع فيديو لكلمة له خلال الندوة الصحفية لأحزاب المعارضة المنعقدة صباح أمس، الأربعاء 01 أبريل، بمقر حزبه بالرباط، بثه ناشطون على “يوتوب” وتناقله فيسبوكيون، (قال) إنه “يشك” في كل “ما يقرؤه” بنكيران بعد “بسم الله الرحمان الرحيم”.

وأقر الكاتب الأول لحزب الوردة بقدرة بنكيران الكبيرة في “استعمال هذا الجانب”، في إشارة للآيات القرآنية التي غالبا ما يأتي بنكيران على ذكرها في مهرجاناته الخطابية، مضيفا، أي لشكر، “مما يجعل الإنسان يتشكك في كل ما يرد بعد بسم الله الرحمان الرحيم واش عندو شي علاقة بالفعل بديننا الحنيف”.

وفي سياق متصل، اتهم الرجل الأول في حزب عبد الرحيم بوعبيد، عبد الإله بنكيران بما وصفه بـ”تغيير الصفات”، وقال إنه “أحيانا يتحول إلى داعية ويتحدث باسم التوحيد والإصلاح” وأحيانا “يتحدث بصفته أمينا عاما لحزبه”.

وقال معلقون فيسبوكيون إن بنكيران “لم يسبق له أن تحدث باسم التوحيد والإصلاح في مهرجاناته الخطابية التي يُنظمها حزب العدالة والتنمية”، مستغربين من إقحام لشكر لها في مهاجمته لبنكيران و”ما الغاية من ذلك؟”، يتساءلون.

وكانت أحزاب المعارضة قد عقدت لقاء مع الصحافة من أجل توضيح حيثيات اللقاء الذي جمع زعماءها بالملك محمد السادس مؤخرا.

 

عبد الله بنموح (الرأي المغربية)

error: Content is protected !!