في الأكشاك هذا الأسبوع

إفران | شغب الملاعب يعود من جديد

إفران – عبد السلام أقصو

    لا حديث في هذه الأيام إلا عن الفوضى و الشغب الذي أثير في الملعب البلدي بإفران ، في لقاء رياضي جري يوم الأحد الماضي والذي جمع بين فريقي من رحم إقليم إفران ، النادي الرياضي الإفراني ، و إتحاد آزرو ، المبارة التي  أرقت سكون و هدوء المدينة، والتي نتجت عن إصابات واعتقالات في صفوف الفريقين .

شغب ملعب البلدي بإفران ، والتي قادها جمهور نادي إتحاد آزروا ، عن طريق رشق الجماهير الإفرانية و اللاعبين بالحجارة ، بالإضافة إلى إتلاف و تخريب بعض التجهيزات بما فيها المرافق المخصصة للفريق الضيف  وللحكام ، ولم تقف الحسابات إلى هذا الحد بل تعدت ذلك ، إلى اعتراض بعض المحسوبين على جماهير إتحاد آزروا ، طريق بعض الشبان القادمين من مركز التكوين المهني مرورا بحي النجاح ، حيث تم الاعتداء عليهم جسديا ، وإصابة واحد منهم بجروح وصفت بالخطيرة .

الأمن و الأمان بمدينة إفران ، السر وراء إقبال السياح على هاته المدينة، خصوصا عند نهاية الأسبوع و العطل ، وعودة نشاط الفرق الرياضية ، قد يشحن الأجواء في المدينة و يهدد أمنها و سكينتها ، مما يجعل من الممتلكات العمومية الخاصة و العامة و سلامة المواطنين في خطر ، خصوصا بعد الغياب الطويل للكرة الإفرانية عن الساحة منذ سنوات خلت ، بالإضافة إلى غياب ثقافة المدرجات وروح الرياضية السليمة ، و غياب ثقافة التشجيع .

مما يجعل من المدرجات الرياضية، تعرف اكتضاضا بشباب مراهق و مندفع و هائج ، راغب في تفجير طاقته في العنف و التخريب ، مستعينا ببضع قارورات خمرية  و المخدرات ، تجعل من المدينة الهادئة بحاجة إلى تعزيزات أمنية إضافية حرصا على الأمن  و السلام .

error: Content is protected !!