في الأكشاك هذا الأسبوع
الطفل ريان ضحية الكلب "بيتبول"

الصويرة | كلب “بيتبول” ينهش وجه طفل صغير

الصويرة – سعيد أحتوش

       تعرض الطفل ريان ذو العشر سنوات لهجوم شرس من طرف كلب من نوع “بيتبول”، وذلك بعد نزوله رفقة والديه من حافلة للنقل الحضري أقلتهم لمنطقة “الحرارتة” المتواجدة في المجال الحضري لمدينة الصويرة.

وانقض الكلب على ريان الذي كان يمسك بيد أم  قبل أن ينهش وجهه (كما توضح ذلك الصور) مما اضطر عائلته للقيام بعملية أولى على وجه السرعة، في حين تأخر توقيت إجراء العملية الثانية والتي ستكون تجميلية للتشوه الذي طال الطفل ريان في وجهه.

هذا، ولم تكن هذه الحالة الأخيرة بل سبق وأن تعرض أحد رجال الشرطة من فرقة الخيالة بشاطئ المدينة لهجوم من طرف كلب “بيتبول”، لكن لم تخلف ولله الحمد أضرارا جسيمة.

ليبقى التساؤل مطروحا، متى ستتحرك الجهات المسؤولة لمصادرة مثل هذه النوعية من الكلاب العدوانية والخطيرة قبل أن تنهش المزيد من اللحوم البشرية؟

error: Content is protected !!