في الأكشاك هذا الأسبوع

أشهر مدافعة عن حقوق الأمهات العازبات

       طالبت أشهر مدافعة عن حقوق الأمهات العازبات والمغتصبات في المغرب بحرية ممارسة الجنس، ودعت رئيسة جمعية التضامن النسوي، عائشة الشنا، إلى خلق وسائل لجعل الممارسة الجنسية تمارس بكل حرية، مؤكدة على ضرورة تقنين الإجهاض.

وأوضحت الشنا، أن دعوتها جاءت للحد من تفشي ظواهر رمي الأطفال في الشارع، كما اعتبرت أن آراء بعض علماء الدين وتخاذل وزارة الصحة فاقمت من وضعية الإجهاض والممارسات الجنسية غير الشرعية.

وقالت إنها سخرت نفسها لأكثر من 55 عاما لخدمة الأمهات العازبات كي لا يشردن هن وأبناؤهن في الشوارع، مضيفة أن المتطرفين اتهموها بتشجيع الفساد بسبب جهودها لإنقاذ الأمهات العازبات وأطفالهن.

– السعودية صدى –

error: Content is protected !!