في الأكشاك هذا الأسبوع
بعض قنينات الغاز الموضوعة بالشارع العام

قنابل على أرصفة الشوارع بمدينة تطوان

الأسبوع – زهير البوحاطي

     انتشرت في الآونة الأخير، ظاهرة ترك قنينات الغاز أمام المحلات التجارية بمدينة تطوان، حيث يعمد أصحاب الدكاكين على ربط القنينات ببعضها وتركها على أرصفة الشوارع بالليل، مما يشكل خطرا على المارة وخصوصا سكان الأحياء التي تتواجد بها هذه المعضلة، والنموذج من شارع عبد الكريم الخطابي التابع لمقاطعة سيدي طلحة وشارع المأمون تابع لمقاطعة سمسة، حيث يحدث هذا كما هو ظاهر في الصورة أمام أنظار ومسمع جميع المسؤولين ولا من يحرك ساكنا.

وتكبر مخاوف السكان كلما تبادر إلى ذهنهم إمكانية إقدام المتشردين أو المنحرفين على إضرام النار في تلك القنينات التي غالبا ما تكون ممتلئة، مما قد سيشكل كارثة لا قدر الله وقد تحصد العشرات من الأرواح.

فهل سيتحرك مسؤولو تطوان لإزالة هذه القنابل من شوارع المدينة وإرغام أصحاب الدكاكين بعدم تركها خارج محلاتهم خصوصا في الليل؟

error: Content is protected !!