في الأكشاك هذا الأسبوع
حارس الأمن بعدما دهسه المسؤول الجماعي

المسؤول الذي دهس حارس الأمن بتطوان

الأسبوع  – زهير البوحاطي

    في مشهد درامي لم تشاهده ساكنة تطوان سوى في الأفلام، أقدم مسؤول جماعي بتطوان، صباح يوم الجمعة 27 فبراير 2015، على دهس حارس أمن (سكريتي) تابع للمستشفى المدني.

وبدأت أطوار هذه القضية عندما أراد المسؤول الدخول إلى مستشفى “سانية الرمال” على متن سيارة من سيارات الدولة، فمنعه الحارس الأمني بالبوابة من الدخول إلى المستشفى بواسطة السيارة، حيث كان وقت الزيارات قد انتهى وساحة المستشفى ممتلئة بالسيارات، لكنه تجاهل تعليمات هذا الأخير فدهسه عمدا حيث أصيب الحارس إثر ذلك بجروح وصفت بالخطيرة وكسر على مستوى ذراعه اليمنى فمنحت له شهادة طبية تقدر العجز في 35 يوما، وبعد ذلك تم اصطحاب المسؤول المعني إلى ولاية الأمن ووضع تحت الحراسة النظرية من أجل استكمال البحث بناء على الشهادة الطبية وتعليمات النيابة العامة كما تنص مدونة السير في حالة حوادث السير المؤدية إلى جروح(..) لكن الغريب في الأمر أن الضحية الذي يتوفر على شهادة طبية تثبت عجزا عن العمل لمدة تفوق 35 يوما، لم يأخذ حقه من المسؤول الذي أطلق سراحه بعد 4 ساعات التي كانت كافية لتحريك الهواتف(..).

error: Content is protected !!