في الأكشاك هذا الأسبوع
مزوار - العنصر

حديث عن اتفاق سري بين العنصر ومزوار ضد الحركة التصحيحية

الرباط – الأسبوع

     شرع امحند العنصر أمين عام الحركة الشعبية في إعداد خطة لمواجهة عناصر “الحركة التصحيحية” داخل حزب الحركة الشعبية التي يقودها البرلماني تاتو، والوزير السابق أولباشا، ومحمد مرابط وزير البيئة السابق.. وغيرهم.

العنصر أوصى جميع قياديي الحزب في آخر اجتماع للمكتب السياسي بعدم الرد على الخرجات الإعلامية التي يقوم بها هؤلاء المطرود بعضهم أصلا من الحركة منذ مدة.

ومن جهة أخرى، شرع العنصر في نقل غضب الحركيين إلى زعيم حزب الأحرار صلاح الدين مزوار، والتمس منه العمل على سد باب حزب الأحرار في وجه هؤلاء وهو ما وعد به مزوار شريطة احترام الخطة سريا حتى اقتراب موعد الانتخابات، وقد يكون عبارة عن ميثاق أخلاقي بين الطرفين.

من جهتها، فطنت قيادات “الحركة التصحيحية” داخل الحركة الشعبية إلى العملية وإلى الصفقة التي سار العنصر طرفا فيها، وسارت تروج لفكرة تأسيس حزب جديد بعيدا عن مناورات وتلكؤ حزب الأحرار، فهل يفعلها الأحرار ويغلقون الباب في وجه الغاضبين من الحركة الشعبية؟

error: Content is protected !!