في الأكشاك هذا الأسبوع

لماذا اختار بن كيران الدشيرة وليس الرباط ؟

الدشيرة – الأسبوع

    لماذا اختار عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة مدينة الدشيرة الجهادية وجهة سوس عموما لعقد أكبر تجمع شعبي له منذ مدة، والرد على المسيرة التي نظمتها المعارضة ضده؟ فهناك سر في ترك بن كيران لجهة الدار البيضاء الكبرى، أو القنيطرة، أو وجدة، أو مكناس التي تكمن فيها قوة الحزب واختار الدشيرة؟ هذه الأسئلة طرحت بقوة لدى أكثر من فاعل سياسي دون جواب دقيق في الموضوع.

مقربون من بن كيران أكدوا لـ”الأسبوع” أن هذا الأخير، مع إنهاك التدبير الحكومي لحزبه، بدأ يختار بدقة الجهات الترابية التي ستضمن النجاح لمهرجاناته الخطابية وعلى رأسها الوجود الضعيف لخصومه من فريق المعارضة، وهكذا اختار بن كيران الدشيرة وأكادير وسوس عموما بسبب وجود، أولا، الاتحادي القباج عمدة أكادير المنتمي لتيار الانفتاح والديمقراطية ضد إدريس لشكر، والذي لن يساهم أبدا في إفشال لقاء بن كيران رئيس الحكومة نكاية في لشكر.

بينما السبب الثاني يعود لقوة حزب الجرار بالجهة بعد مسلسل هيكلة محكمة في الدشيرة وأكادير.

error: Content is protected !!