في الأكشاك هذا الأسبوع

الدشيرة | وثائق رسمية تحرج المغاربة في الخارج

الدشيرة – بوطيب الفيلالي

      يحتاج بعض أفراد الجالية المغربية بأوروبا لسحب الوثائق الإدارية وترجمتها إلى لغة البلد الذي يقيمون فيه سواء لاستعمالها ضمن ملفات الحصول على الجنسية أو لقضاء أغراض إدارية أخرى في بلد الإقامة، الشيء الذي يتطلب من الإدارة المغربية التي تسحب منها مثل هذه الوثائق أن تلتزم بجودة وسلامة ووضوح المعلومات التي تحتويها وثائقها حتى يسهل على باقي الإدارات الأخرى المصادقة عليها تسهيلا لعملية الترجمة.. غير أن شكل النسخة الكاملة من رسم الولادة الذي تسلمها بلدية الدشيرة لأفراد الجالية بالخارج والمعتمدة على الفوطوكوبي، تسبب لهم إحراجا كبيرا عند الانتقال بهذه الوثيقة إلى المحكمة قصد المصادقة عليها أو ترجمتها عند المترجم لعدم تحيين المعلومات والمعطيات المتضمنة بالوثيقة بوسائل تكنولوجية حديثة، فبعض هذه الوثائق كتب في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي بخط يصعب قراءته وبالتالي ترجمته.

Doc maroc

     وقام أحد هؤلاء المقيمين في الخارج بوضع مقارنة بين نسختين من رسم الولادة؛ الأولى تعود لإحدى قريباته ومسلمة من بلدية الدشيرة، بينما الثانية مسلمة من جماعة قروية بشمال المغرب وهي الأخرى تعود لإحدى قريباته واستخرجت باستعمال الحاسوب ما سهل عملية المصادقة عليها في المحكمة، وكذا ترجمتها إلى لغة البلد الأوروبي الذي يستقر فيه.

المواطن نفسه تساءل عن السبب الذي يجعل بلدية الدشيرة تتأخر عن إدخال النسخ الكاملة لرسم الولادة ضمن الوثائق التي تم تحيينها عل غرار عقود الازدياد، وذلك لتفادي “الطلوع والنزول”، حسب تعبير ذات المواطن.

error: Content is protected !!