في الأكشاك هذا الأسبوع
ولد الرشيد

هجوم على الداخلية في مقر لوزارة الداخلية

الرباط – الأسبوع

     تزامنت التحركات شبه المعارضاتية، لبعض الصحراويين سواء في الصحراء أو في بعض المدن الأخرى، مع واقعة فوضوية كبيرة، حصلت في مقر وزارة الداخلية بحي الرياض، صباح الجمعة الماضي، حيث شوهدت مجموعة من المنتسبين للأقاليم الصحراوية، في شبه فوضى وصياح واحتجاج، وإطلاق شعارات ضد وزارة الداخلية، صاحبتها حركة إقفال لمخارج المكتب الوزاري، مما اضطر بعض الزوار للخروج من الباب الخلفي.

وكانت التصريحات التي أطلقها القطب الاستقلالي في الصحراء ولد الرشيد، والذي طالب بإطلاق سراح المعتقلين المحكوم عليهم في قضية مخيم “اكديم إيزيك” وتلميحه إلى أن تلك الاعتقالات كانت مطبوعة بخرقها لحقوق الإنسان، نوعا جديدا من التعامل مع القضية الوطنية.

ليحذر مصرح صحراوي لـ”الأسبوع” بأن هذه مؤشرات لشيء ما، يحضر في الأقاليم الصحراوية.

error: Content is protected !!