في الأكشاك هذا الأسبوع
تدخل سابق لجرافة الولاية لتحرير الملك العمومي

مراكش | جرافة الوالي في مواجهة إهمال المجلس الجماعي

مراكش – عزيز الفاطمي

       يتابع الشارع المراكشي عن كثب الإجراءات المبذولة من طرف مسؤولي ولاية الجهة  الهادفة إلى تحرير الملك العمومي بالمدينة، ووضع حد فاصل مع عهد التسيب والترامي على الملك العام من طرف أيادي نافذة بدافع الجشع والثراء الفاحش.

وقال المتتبعون ما كان لهذه الآفة أن تنتشر لولا الموقف السلبي غير المقبول من طرف المجلس الجماعي لمراكش، والذي تحوم حوله مجموعة من الأسئلة من قبيل من أين لك هذا يا سيادة المستشار؟ حيث علق مهتم بهجاوي بالشؤون المحلية بأنه لولا التدخل الصارم لوالي الجهة لتم تقسيم مراكش مترا مترا وتوزيع مرافقها الحيوية قطعة قطعة على المحظوظين الذين يتمتعون بمعاملة خاصة ولهم مفاتيح جل المصالح الحيوية، متسائلا عمن كان يتوقع تحرير حديقة عمومية بشارع علال الفاسي تم الاستحواذ عليها لسنوات عديدة وتحويلها إلى مقهى من طرف أحد نواب الأمة.

 وفي السياق ذاته، تحركت جرافة الولاية في مهمة جديدة حيث نزلت ضيفا غير مرغوب فيه على أصحاب مخابز مشهورة، لتنفيذ حكم قضائي يقضي بهدم واجهة هذه المخابز التي شيدت فوق أرض عمومية بدون موجب حق .

error: Content is protected !!