في الأكشاك هذا الأسبوع

استقالة جماعية من حزب “التراكتور”

كلميم. الأسبوع

      ذكرت مصادر شديدة الاطلاع، أن ما يزيد عن 30 عضوا من حزب الأصالة والمعاصرة بمدينتي آسا وكلميم قدموا استقالة جماعية من هياكل وتنظيمات حزب “التراكتور”، مما يشكل ضربة سياسية موجعة خاصة أنها تزامنت مع ظرفية سياسية حساسة جدا على بعد شهور قليلة من الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

وأفادت ذات المصادر، أن من بين المستقيلين رؤساء ثلاث جماعات بإقليم آسا الزاك (جماعات المحبس، وعوينة لهنا، وعوينة ايغمان)، إضافة إلى مستشارين جماعيين بإقليم كلميم، كما شملت الاستقالة كل أعضاء الكتابة الإقليمية لمدينة كلميم، وجل أعضاء الكتابة الإقليمية بآسا باستثناء الكاتب الإقليمي والنائب البرلماني رشيد التامك.
وذكر أحد أعضاء المجلس الوطني لحزب “التراكتور” بمدينة آسا، أن الاستقالات الجماعية عملية مدبرة مؤكدا أن المستقيلين قد يتوجهون صوب التجمع الوطني للأحرار، أو حزب الاستقلال، أو الاتحاد الاشتراكي القديم أو الجديد.

error: Content is protected !!