في الأكشاك هذا الأسبوع

مراكش | نقط حسنة ونقط سوداء في المدينة الحمراء

مراكش – عزيز الفاطمي

    يلاحظ المتتبع للشأن المحلي بمراكش أن إناء ولاية الأمن بالمدينة الحمراء لازال يرشح بالعديد من الإجراءات و التدابير الأمنية وفق منظومة محكمة الأهداف فبعد الحملات الطويلة النفس من أجل إلزام مستعملي الدراجات النارية استعمال الخوذة الواقية للرأس’ ومداهمة مقاهي  النرجيلة (الشيشة ) والضرب بقوة داخل النقطة الأمنية السوداء بتجاوب مع شكايات المواطنين …

 وفي الآونة الأخيرة انطلقت عملية تنقيط المواطنين من خلال رقم البطاقة الوطنية التي يطالب بها رجال الأمن في بعض الحالات فإن كان المواطن المنقط من أصحاب “النقط الحسنة” فالأمر بردا وسلامة عليه وإن كان من أصحاب النقط السيئة ومن بين المبحوث عنهم فرحلته تتوقف عند نقطة التنقيط ليتحول ضيفا على الجهات المعنية.

 على العموم فالعمليات الأمنية بمراكش تلقى استحسان من لدن المواطنين، استحسان لا يمنع من طرح بعض الإشارات إلى من يهمهم الأمر : لازالت  بعض الأماكن العمومية تحت سيطرة جماعات من المنحرفين الذين حولوا هذه الأماكن إلى حانات في الهواء الطلق، يحتسون ماء الحياة ومشتقاته علانية في تحدي للقانون وقلق للمارة، ومازال المواطنون يسجلون تسامحا غير مفهوم مع بعض أصحاب السيارات الفارهة من أجل ركن سياراتهم في أماكن ممنوعة، في حين السيارات العادية يكون مصيرها الجر إلى المحجز البلدي، ولكم في شارع محمد الخامس خير نموذج.

error: Content is protected !!