في الأكشاك هذا الأسبوع
بعض رجال المقاومة في وقفة احتجاجية

احتجاجات رجال المقاومة بسبب أخطاء “التلاوة” في لقاء الكثيري

السمارة – عبد الله جداد

     ثار مقاومو السمارة في وجه مصطفى لكثيري المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، وهو ما خلق نوعا من الارتباك نتيجة تغييب ذكر بعض أسامي المقاومين المحليين  والإشادة بهم وإقصائهم من التكريم المخصص لهذه الفئة، الشيء الذي اعتبره أهالي الأسر المقصية تهميشا.

 وكان الكثيري رفقة عامل إقليم السمارة قد ترأسا مهرجانا خطابيا بإقليم السمارة بمناسبة ذكرى جلاء آخر جندي من الأقاليم الجنوبية واستكمال المغرب وحدته الترابية، وقد ثمن رئيس المجلس الإقليمي ما تحظى بها السمارة من عطف ملكي، كما نوه بالتضحيات التي قامت بها أسرة المقاومة نساء ورجالا في سبيل استكمال وحدة الوطن وطرد المستعمر الغاشم، في حين تحدثت عضوة الكوركاس فاطمة سيدة في كلمتها نيابة عن النسيج النسوي بالسمارة عن دور المرأة المعطاء والمحوري في جميع مراحل التحرر والاستقلال، كما عبرت عن تجندها الدائم وراء ثوابت ومقدسات الوطن.

واستعرض لكثيري خلال كلمته المطولة إسهامات رجال ونساء المقاومة، كما تطرق لمضامين الخطاب الملكي الأخير حول الوحدة الترابية للمغرب، مشيدا بالمجهودات المبذولة من طرف رعايا جلالته بهذه الربوع في التصدي والذود عن وحدة الوطن، غير أن احتجاجات رجال المقاومة غطت على الحدث.

error: Content is protected !!