في الأكشاك هذا الأسبوع

تويتر وزعماء العالم… أوباما في المقدمة وملك السعودية سلمان في صدارة العرب وغياب للملك محمد السادس

    وضعت جريدة “لوجورنال دي ديمانش” الفرنسية جدولا لملوك ورؤساء الدول الذين لهم حسابا نشيطا في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وجاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما في المركز الأول بأكثر  من56 مليون متتبع، وتزعم العرب ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز وغاب ملك المغرب محمد السادس، بينما جرى تصنيف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مركز متقدم ولكن بدون علامة المصداقية.

وانطلقت الجريدة الفرنسية من مفهوم أن نشاط زعماء العالم في تويتر وعدد المسجلين في حسابهم أو المتتبعين لهم يبرز مدى شعبيتهم سواء وطنيا أو دوليا. وكالعادة، جاء الرئيس أوباما في المرتبة الأولى ب 55 مليون و844 ألف لكنه قفز أمس الى ما يفوق 56 مليون، ولا يعتبر الرقم مدهشا بحكم مستوى قوة مواقع التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة ورهان أوباما على هذه المواقع في ترشحه الأول وخاصة الفايسبوك علاوة على متتبعيه في العالم. وتكتب الجريدة أن أوباما يعتبر صاحب أشهر التغريدات عبر التاريخ.

وفي المركز الثاني جاء رئيس الهند نارندرا مودي بفارق كبير عن الأول ونسبة المتابعين عشرة ملايين و482 ألف الذي ينشر تغريدات متعددة، واحتل الرئيس التركي الطيب رجل أردوغان المركز الثالث بخمسة ملايين و969 متتبع، وهو أول زعيم مسلم في هذا الموقع الاجتماعي. والمثير أنه يتفوق على البابا فرانسوا الذي حصل فقط على خمسة ملايين و627 ألف رغم قوة الكاثوليكيين في العالم ومنها الغرب.

وتسيطر دول أمريكا اللاتينية الكبرى على الترتيب اللاحق، فرئيس المكسيك إنريكي دي بينيا احتل المركز الخامس بثلاثة ملايين و691 ألف، ويليه رئيس كولومبيا خوان مانويل دو سانتوس بثلاثة ملايين و629 ألف ثم رئيس الأرجنتين كريستينا كيشنر بثلاثة ملايين و601 ألف. وفي المركز الثامن ديلما روسيف بثلاثة ملايين و274 ألف، بينما في التاسع رئيس أندونيسيا ثم الفلبين في العاشر.

ويجب انتظار المرتبة 11 لنجد الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز بمليوني و445 متتبع. ومن خلال اطلاع القدس العربي على موقعه، فعدد تغريداته محدودة لا تتجاوز الخمسة منذ أن أصبح ملكا وآخرها يوم الأحد حول اجتماع عقده مع مسؤولين.

ويجب الانتقال الى المركز 32 حيث يتموقع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأكثر من 260 ألف متتبع فقط، وهو رقم ضئيل مقارنة مع كثافة الشعب المصري، بينما لا تمنح تويتر طابع المصداقية للحساب لأنه رسمي ويقتصر على الأخبار دون تغريدات من السيسي نفسه عكس مواقع زعماء آخرين. ويحتل ملك الأردن عبد الله الثاني المركز 46 بأكثر من 98 ألف متتبع، وهو رقم محدود للغاية كذلك.

ويغيب باقي زعماء العالم العربي عن موقع تويتر، وإذا كان ملك السعودية البالغ من العمر قرابة 80 سنة ويوجد في المركز 11، فملك المغرب مثلا لا وجود له في تويتر، وهو الذي تقريبا لا يمارس التواصل السياسي الجديد القائم على شبكات التواصل الاجتماعي. ولا يقتصر الأمر فقط على المغرب في المغرب العربي، بل حتى باقي زعماء المنطقة.

 

ألف بوست

error: Content is protected !!