في الأكشاك هذا الأسبوع
إحدى جلسات المحكمة

الرباط | البوليس متهمون بتكوين عصابة إجرامية والاختطاف والرشوة

الرباط – عبد الله الشرقاوي

     شرعت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالرباط في مناقشة ملف 4 أمنيين من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، المتابعين رفقة 15 ظنينا في ملف مرتبط بتهم تكوين عصابة، والاختطاف، والاحتجاز من أجل الحصول على فدية، واستغلال النفوذ، والرشوة، وإفشاء السر المهني، والشطط في استعمال السلطة.

وقال مصدر مطلع إن دفاع أحد المتهمين تحدث عن التعذيب الذي سماه “بيت القصيد في الملف”، إذ لم يخضع موكله للعلاج رغم إصابته بثلاث رصاصات، واحدة منها اخترقت جسده من اليمين إلى اليسار، وأصابت كبده، حيث إنه ظل بين الموت والحياة بعد تأجيل عملية جراحية لكونها معقدة، والتي لم يتمكن من إجرائها لحدود يوم الجلسة وهو ما اعتبره مساسا بحق الدفاع والحق في العلاج والحياة، رغم تأكيده في ملتمساته على أن موكله مستعد لتحمل نفقات علاجه وحراسته بمصحة تكون قريبة من المحكمة.

وشدد الدفاع على أن يد موكله كانت مكبلة بالأصفاد على سرير بالمصحة، وأنه كان في اعتقال تحكمي، وهي وضعية تكتسي طابع الإجرام إذا ما توفرت سوء النية، وهي من أخطر الجرائم، مبرزا أن ما يخشاه هو انحراف المسطرة عن مسارها الحقيقي، متسائلا بقوله: “ماذا كان سيضر لو وضع المتهم بمصحة لعلاجه، مع فرض جميع التدابير القضائية المنصوص عليها في القانون، ملتمسا القول في حكم منفصل ببطلان المساطر المحالة على المحكمة وإطلاق سراح موكله وعرضه على خبرة طبية”.

error: Content is protected !!