في الأكشاك هذا الأسبوع
احتجاجات سابقة لمواطني صفرو ضد التهميش والانفلات الأمني

صفرو | مطالب السكان هي الأمن ومحاربة احتلال الملك العمومي

صفرو – عزيز باديس

       تشهد مدينة صفرو مشاكل بالجملة على رأسها احتلال الملك العام من طرف بعض الباعة المتجولين والفراشة وبائعي الخضر، وقد تفشت الظاهرة بشكل خطير أمام عجز السلطات المحلية والمجلس البلدي عن القيام بواجبها، فرغم الوقفات الاحتجاجية للتجار والحرفيين الذين يدفعون الضرائب وهددوا غير ما مرة بإحراق دكاكينهم لأن تجارتهم تدهورت بشكل لا يقبل المزيد، فالواقع أن هاته الظاهرة المتفشية من ورائها بعض المقدمين والمنتخبين(..) فلا حديث بالمدينة إلا عن “أعوان” الذين أصبحوا يلعبون دور رجال السلطة يتجولون بسيارة الدولة ويتجولون لجمع ما تجود به أيدي الباعة(..).

وعلى المستوى الأمني، مازال المواطنون غير مطمئنين على سلامتهم من جراء الأفعال الإجرامية المتزايدة وعمليات السرقة والسطو على ممتلكات الناس، فكم من شكاية وضعت لدى المصالح المعنية ولم تستطع أن تضع يدها على أي من المجرمين واللصوص.

وقال بعض المتتبعين، من الطبيعي جدا أن يتدهور الوضع الأمني بصفرو فبعض المسؤولين بالمنطقة الإقليمية، الكل يعرف توقيت عملهم يلجون مكاتبهم على الساعة 10 صباحا ويغادرونها على الساعة 4.30 مساء

error: Content is protected !!