في الأكشاك هذا الأسبوع
شباط و لشكر

لشكر يصفع شباط بالدار البيضاء…

    في الوقت الذي يستقبل فيه حزب الاستقلال، وافدين من غريمه السياسي حزب العدالة والتنمية، يعيش هذا الأخير على وقع الانسحابات والالتحاق بأحزاب من المعارضة، بمدينة الدار البيضاء.

فقد شهد الحزب قبل أيام، هجرة جماعية لأعضاء من حزب الميزان، في اتجاه حزب الاتحاد الاشتراكي بالدار البيضاء، وبالضبط بمقاطعة الحي الحسني التي يتواجد بها البرلماني بوشتى الجامعي المقرب من حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال.

وعلمت « فبراير.كوم »، أن ما يفوق 50 استقلاليا، انسحبوا من الحزب، بسبب القرارات الانفرادية والخلاف الحاد مع بوشتى الجامعي، ليلتحقوا بحزب الوردة.

وأشارت مصادر « فبراير.كوم »، أن المنسحبين من الحزب وشبيبته ومنظمته النسائية، التقوا بالكاتب الأول لحزب الوردة ادريس لشكر، الذي رحب بهم داخل الحزب.

وكانت ثلاث فروع بالحزب، قد جمدت عضويتها من الاستقلال وراسلت الأمين العام حميد شباط، وذلك على خلفية إقدام مفتشية الحزب، على تجميد عضوية كاتب فرع الألفة، ابراهيم زريق، الذي يشغل في الوقت نفسه مستشارا جماعيا بمقاطعة الحي الحسني.

« فبراير.كوم »

error: Content is protected !!