في الأكشاك هذا الأسبوع

أصحاب الدراجات والفوضى

     حذار ثم حذار من أصحاب الدراجات الفوضويين الذين لا يحترمون قانون السير بمدينة سلا، وسواء كانت هاته الدراجات نارية أو هوائية أو من الدراجات ذات العجلات الثلاث، فالكل مع الأسف الشديد لا يعير اهتماما لقانون السير، يضاف إلى ذلك أنهم يسيرون ليلا بدون إنارة إلا قليلا منهم والقليل لا حكم له، والنادر لا حكم له.

ويضاف إلى ذلك السرعة المفرطة وعدم احترام اليمين والشمال، وحث في الأماكن التي يتواجد فيها رجال تنظيم السير، يخترق هؤلاء الدراجون القانون من غير أن يوقفوا أو يعاقبوا، كما هو ملاحظ في ملتقى الطرق مثلا، عند الخروج من سلا إلى مكناس.

وقفت من بعيد أراقب طريقا يتواجد فيها الضوء الأحمر فأحصيت أكثر من 15 دراجة لم تحترم علامة قف.

ومن باب الفضول وقفت ليلا في نفس الشارع أرقب من بعيد مدى احترام القانون، فكانت النتيجة أنه قد اخترق الدراجون الضوء الأحمر، والأدهى من ذلك أنهم يسيرون بدون إنارة.

يا قومي، إن عظمة الشعوب تقاس بمدى احترام القانون الذي هو مكتوب في الأوراق ولا يطبق على أرض الواقع.

ولهذا، فالتمس ممن ولاهم الله أمر هاته المدينة أن يجعلوا حدا لهؤلاء الفوضويين الذين ضربوا القانون عرض الحائط، حفاظا على سلامة الجميع.

 

مالكي علوي مولاي الصادق (سلا)

error: Content is protected !!