في الأكشاك هذا الأسبوع

مطالب بتأسيس حزب جديد بشعار “الحنش بوسكة”

أكادير – الأسبوع

     طالب أكثر من صوت داخل قطاع الصيادلة بالمغرب بضرورة الانخراط في العمل السياسي، ودخول الأحزاب السياسية، وخلق لوبي سياسي قوي قادر على الدفاع عن حقوق الصيادلة مثله مثل لوبي الأطباء أو لوبي المهندسين.

وقال أحد هؤلاء الصيادلة (قدروا بأزيد من 1500 صيدلي) الذين اجتمعوا بمدينة أكادير على مدى يومي الجمعة والسبت الماضيين، في إطار فعاليات المعرض الكبير للصيادلة بحضور الحسين الوردي وزير الصحة، قال: “نحن 18 ألف صيدلي وصيدلية بالمغرب نفوق منخرطي وأعضاء جميع الأحزاب ونتعامل في اليوم مع أزيد من مليون مواطن مريض يقصدنا لشراء الأدوية، يجب علينا أن نكتسب الجرأة بتأسيس حزب خاص بالصيادلة ونختار الرمز “الحنش” الذي هو شعارنا أصلا وسنتمكن من دخول البرلمان وخلق لوبٍ خاص بنا”.

مطالب ملحة أخرى من الصيادلة تمثلت في رفع الظلم عنهم بإلحاقهم بغرفة الخدمات وإخراجهم من غرفة التجارة حاليا، حيث يعانون كثيرا في الانتخابات المهنية من الحضور القوي لأصحاب الزريعة، والبقالة، والخضارة، والجزارة.. وغيرهم، الذين يهمشونهم ويصوتون على زملائهم بدل التصويت على الصيادلة.

الجدير بالذكر، أن المعرض الكبير للصيادلة الذي نظم بمدينة أكادير على مدى يومين، وعرف حضور الصيادلة من جميع أنحاء المغرب ومشاركة العديد من المنتجين للأدوية في فضاء ضخم للعرض، عرف كذلك تنظيم الكثير من الأوراش التي ناقشت مشاكل الصيادلة، وعلى رأسها مصير حل مجلسي صيادلة الشمال والجنوب ومآل الانتخابات المهنية القادمة.

error: Content is protected !!