في الأكشاك هذا الأسبوع

“جرجرة” المواطنين في مقاطعات مراكش

مراكش – عزيز الفاطمي

     إذا كان شبه إجماع وارتياح من طرف سكان مراكش على الخدمات المقدمة من طرف المصالح التابعة لمجلس مقاطعة المدينة، فهذا لا يمنع بعض المواطنين من الحديث عن بعض الجوانب والهفوات التي مازال المسؤولون لم يفطنوا إليها بعد، والتي تتمثل في الغياب شبه التام لخدمة الإرشادات مما يتسبب للمواطنين في التيه داخل أركان المقاطعة التي ذكر بعضهم أنها متشابهة الأركان، وكذا اتساخ ورداءة المقاعد المخصصة لجلوس المواطنين بمصلحة الحالة المدنية، بالإضافة إلى وضعية الجدران التي بدأت تتبرأ من صباغتها..

وأهم من هذا وذاك المساطر المكلفة والمعقدة المتبعة للحصول على رخصة أشغال البناء كتبليط جدران المباني مثلا، حيث يتم وضع الطلب لدى المصلحة التقنية بالملحقة الإدارية بباب دكالة، وبعدها على المواطن التوجه إلى مقر مقاطعة المدينة برياض الزيتون، ثم العودة إلى قصر البلدية بشارع محمد الخامس من أجل دفع واجبات الرخصة. وتساءل بعض المتضررين من هذه “الدوخة”: أليس الأمر مكلفا ومجحفا للمواطنين، وبعيدا كل البعد عن شعارات تقريب الإدارة من المواطنين؟

error: Content is protected !!