في الأكشاك هذا الأسبوع
المهاجرون الأفارقة عندما وصلوا إلى مليلية بعدما اخترقوا السياج الحدودي بالقوة

المهاجرون الأفارقة يقتحمون معبري سبتة ومليلية والمجتمع المدني يدعو لحمايتهم

    خرج سكان سبتة المحتلة بحر الأسبوع الماضي، في مسيرة انطلقت من وسط المدينة وصولا إلى معبر “طارخل”، وشارك فيها العشرات من جمعيات المجتمع المدني وبجانبهم مجموعة من المهاجرين الأفارقة والسوريين، ورفعوا خلالها لافتات تدعو السلطات لوقف الاعتداءات التي يتعرض لها بعض المهاجرين أثناء عبورهم الحدود مع المدن المحتلة، وقد غابت الوجوه البارزة من أحزاب المعارضة التي طالما نددت بسياسة الحزب الشعبي الحاكم تجاه المهاجرين غير الشرعيين.

وعرف المعبران سبتة ومليلية في الآونة الأخيرة تدفق عدد كبير من المهاجرين الأفارقة، حيث استعملت السلطة الإسبانية جميع الوسائل حتى الرصاص المطاطي لمنعهم من اقتحام السياج، وقد أصيب عدد كبير منهم بجروح متفاوتة الخطورة ومنهم من لقي مصرعه.

error: Content is protected !!