في الأكشاك هذا الأسبوع
الحبيب الشوباني

مجتمعون في الغرفة الثانية يطردون موظفا تابعا للشوباني

 الرباط – الأسبوع

       ما هي خلفيات مقاطعة الحبيب الشوباني وزير العلاقات مع البرلمان لأشغال الغرفة الثانية “مجلس المستشارين” دون مقاطعة أشغال مجلس النواب؟ هذا السؤال الذي طرحه المستشارون بقوة وكاتبوا بخصوصه رئيس المجلس الشيخ محمد بيد الله، ارتفع بقوة بعدما دخلت الحرب بين الطرفين حد طرد المستشارين لموظف الوزارة وممثل الوزير الشوباني من اجتماع بالمجلس، عشية اختتام دورة البرلمان.

مصادر من داخل الحكومة أكدت أن سبب قلق الوزير الشوباني ومقاطعته لأشغال مجلس المستشارين وبخاصة اجتماعات رؤساء فرق المستشارين ورؤساء اللجان البرلمانية بحضور رئيس المجلس الشيخ محمد بيد الله، هو شكايات سابقة من مجلس المستشارين إلى بن كيران رئيس الحكومة ضد تصرفات الشوباني.

هذه الشكايات بالوزير الشوباني وبتدخلاته في شؤون مجلس المستشارين ورفض التعامل معه وتفضيل التعامل مع بن كيران باعتباره رئيس مؤسسة الحكومة والمسؤول عنها، هو ما دفع الشوباني إلى القلق والغضب ومقاطعة مجلس المستشارين، على عكس مجلس النواب حيث العلاقة جد وثيقة بين رئيس المجلس رشيد الطالبي العلمي وفريق العدالة والتنمية عموما، وهو ما يجعله يحضر باستمرار ويتصل ويتشاور بصورة دائمة مع الطالبي.

error: Content is protected !!