في الأكشاك هذا الأسبوع

استقالات و احتجاجات على تدبير عباس العزوزي لقناة ميدي1تيفي

     أكدت مصادر من داخل قناة ميدي 1 تيفي أن مدير الموارد البشرية قدم استقالته احتجاجا على تدبير عباس العزوزي للقناة وتلته استقالة المدير التقني الفرنسي الذي غادر البلاد بين عشية وضحاها بعد أن هدده مدير القناة بشتى العبارات.وتأتي هذه الاستقالات بعدما أكتمل العزوزي نظام تقييم مختل وغير متوازن أضاف زيادات كبيرة في أجره الخاص و أجور المدراء و المسؤولين و صحافيين جزائريين و استثنت غالبية العاملين وموظفي القناة من أي زيادة لسنوات طويلة.ووصلت أجور بعض المدراء إلى 7 ملايين شهريا وتعويضات وصفت بالخيالية وذلك قبل مجيء المساهمين الاماراتيين لوضعهم أمام الأمر الواقع .

وفي نفس الأسبوع ذاته قدمت مقدمة النشرات الصباحية المغربية استقالتها وهي حامل ورفعت دعوى قضائية ضد العزوزي تتهمه بالتسبب في الحالة النفسية المزرية التي وصلت إليهابسبب الضغوطات التي كان يمارسها عليها مدير القناة و مدير الأخبار طيلة سنتين.  

ودأب العزوزي ومديرة الإنتاج خلال السنوات الأخيرة على لعب دور مشتري و بائع في آن واحد ومقتطع من أرباح المتعاقدين في خفاء وتفاهم مع شركات إعلامية ومنتجين كشرط مسبق للموافقة على تعاقدهم مع قناة ميدي1تيفي في إنتاج برامج ومسلسلات أدت عنها ميدي1 تيفي عشرات الملايير وذلك في إطار قانوني غير قابل للمحاسبة حتى أوصلها إلى حافة الإفلاس قبيل تفويتها للمساهمين الإماراتيين .

ووصل فساد المسؤوليين والمدير المالي الذي كان في السنوات الماضية يفرض له نصيباغير مصرح به من شركات الحراسة و النظافة و النقل والاصلاح إلى حد الاستحواذ على محاصيل أشجار زيتون الحديقة وأثاث ومقتنيات القناة وبيعها في السوق السوداء …

وتعيش قناة ميدي1تيفي على وقع احتقان خطير وأفق غير واضح وتستعد نقابة ميدي1تيفي التابعة للاتحاد المغربي للشغل خوض وقفات احتجاجية واعتصامات أخرىللمطالبة بحقوقها المشروعة والعادلة.

error: Content is protected !!