في الأكشاك هذا الأسبوع
داعشيون عائدون من سوريا في ملحقة سلا المكلفة بقضايا الإرهاب

سلا | محاولة اغتيال مسؤول أمني في سوريا تقود داعشيا مغربيا إلى السجن

سلا – عبد الله الشرقاوي

       وزعت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب، 34 سنة حبسا في حق 10 متهمين متابعين بتهمة الالتحاق بتنظيم “داعش”، ومحاولة السعي لاستقطاب مجاهدين وتقديم الدعم، والمساعدة لمجموعة إرهابية في إطار مشروع يهدف إلى المس بالنظام العام.

وقضت المحكمة بخمس سنوات حبسا في حق متهم كان قد تسلل من تركيا إلى سوريا والتحق بجماعة الدولة الإسلامية في الشام والعراق، حيث شارك في عدة معارك أصيب فيها برصاصتين في رجله، حيث قالت مصادر مطلعة إن الظنين بعد خروجه من المستشفى لتلقي علاجات إصابته بالرصاص التحق مرة أخرى بجبهة النصرة وانضم إلى معاركها، وكان قد استقر بمضافة ربيعة وتدرب على الأسلحة وباع سلاحا من نوع كلاشنكوف، بثمن 1800 دولار، بعدما كان يتحوزه، مشيرة إلى أن المتهم التحق بالتنظيمات الإرهابية في سوريا وقرر القيام بعمليات انتحارية واختير لعملية اغتيال مسؤول أمني واثنين من مرافقيه.

من جهة أخرى، أكدت ذات المصادر بخصوص ظنين آخر حكم عليه بـ5 سنوات حبسا نافذا أنه كان قد ألحق خسائر مادية بجناح للمشروبات الكحولية بأحد الأسواق الممتازة في إطار “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”، مضيفا أنه سبق له أن التحق بالتنظيمات الإرهابية في سوريا وتحديدا بجبهة النصرة، وجبهة أحرار الشام.

أما باقي الأحكام فكانت بالبراءة لقاصرين توبعا في حالة سراح مؤقت، وسنة حبسا، منها6أشهر نافذة في مواجهة تلميذ توبع في إطار ملف يتعلق باستقطاب وتجنيد المجاهدين إلى سوريا، وسنتان حبسا لظنين كان قد رُحِّل من إسبانيا، و3سنوات حبسا لكل واحد من4أظناء، و4سنوات حبسا لمتهم واحد.

error: Content is protected !!